الأحد 29 مارس 2015 , 09 جمادي الآخر 1436
فيلم تاريخ الحركة الطلابية في الكويت ـ قناة الجزيرة الوثائقية 21-1-2014م
You need flash player to play videos .. Get flash player
مجلس الامة
محليات
تعليم
رياضة
تقارير
اقتصاد
الثورات العربية
عربي ودولى
حصاد المدونات
منوعات
مقالات الكتاب
أكثر الاخبار قراءة
التعليقات
أحد أمرين: إما أن ُتَحاكم المنظمات الحقوقية المصرية بتهمة البلاغ الكاذب. أو أن يُحَاكم الذين يقومون بالتعذيب في السجون بتهمة انتهاك القانون والدستور. أما أن تظل نداءات المنظمات الحقوقية، واستغاثات المسجونين وأهاليهم تطلق في الفضاء دون أن يحرك ذلك شيئا في المجتمع المصري. فذلك مما لا يليق أخلاقيا ووطنيا. وحين تتجاهل وسائل الإعلام ونخبة المثقفين والسياسيين تلك الأصوات، بحيث لا تجد لها منفذا سوى مواقع التواصل الاجتماعي الخارجة عن السيطرة، فإن ذلك يشين هؤلاء جميعا. إذ يجعلهم متهمين بالتستر على تلك الانتهاكات، ولا يصنفهم فقط ضمن «الشياطين الخرس» كما ورد في الأثر.
اليوم يجني البلد نتائج سنوات من التراخي والتهاون في ملفات خطيرة وحساسة كانت تطرح بقوة، وكان الرد حيالها بالغ الاستخفاف والتجاهل بحسن نية حيناً وسوء نية أحياناً، فمنذ بداية تدفق الفوائض المالية الضخمة في عام 1999
أعطيكم مثالاً، مهما كان هذا المثال بسيطاً وعادياً في دولة اللااكتراث وغياب مسؤولية السلطة، وبالتالي انعدام محاسبتها، هو ما حدث قبل أيام عن تأخر رواتب مئات الطالبات والطلاب الدارسين في الولايات المتحدة لفترة طويلة، والتي (الرواتب) تعد قوام وجود الدارسين هناك، وحدث أن وقع أمس الأول الوزير ورقة التحويل، وانتهى الأمر بعرف وزارة التعليم العالي أو الحكومة (لا فرق) بعذر ضحل هو تأخر مراقب في ديوان المحاسبة!
بعضنا على نياته، يسمع ويردد، بلا وعي ولا تركيز... يناقشك: تلاشت بقايا الديمقراطية، ولم يبق لنا إلا "شبه ديمقراطية". فتعلق: أنا أرى أن الـ"شبه" تلاشى قبل الـ"بقايا"، إلا إن كنت ترى ما لم أستطع رؤيته، فافعل خيراً وأرشدني إلى هذا الـ"شبه"، وأشر إليه.
صدر العدد الأول من مجلة الرائد التابعة لنادي المعلمين في الكويت عام 1371هـ ـــ مارس 1952، وكان المحررون فيها: حمد الرجيب، فهد الدويري، أحمد العدواني، وكلهم انتقلوا إلى رحمة الله تعالى، وقد جمعها وأعاد طباعتها مركز البحوث والدراسات الكويتية عام 1999.
وضع محمد (صلى الله عليه وسلم)، في أول خطوة لبنائه الدولة الجديدة، حجر أساس «وثيقة المدينة»، وهي أول وثيقة دستورية مكتوبة في العالم، تستجمع لها كل خصائص وأركان ما نسميه «وثيقة دستورية» في وقتنا المعاصر. ولا بد أن نسجل وندرك عظمة الإسلام وعبقرية رسوله محمد (صلى الله عليه وسلم)، في خطوة وضع هذه الوثيقة
الصور التي نشرتها الجزيرة عن أشخاص قتلوا تحت التعذيب في سجون بشار الأسد ليست سوى الجزء الظاهر من جبل الجليد، وهي ليست المرة الأولى التي تنشر هكذا صور ووثائق.
- فى مذبحة متحف باردو بتونس رأينا بشاعة الإرهاب لكن دور السياسة لم يستوقفنا
في الوقت الذي يتمدد الوجود العسكري الايراني داخل الأراضي العراقية، ويساهم مع ميليشيات الحشد الشعبي العراقية في تهجير أهالي المحافظات السنية، كما تردد، وفي الوقت الذي يعلن قائد الحرس الثوري الايراني ان الدور القادم جاي على الاردن! مما يؤكد صحة مقولتهم السابقة من ان بغداد عاصمة الامبراطورية الفارسية! وفي الوقت الذي نشاهد بوادر الاتفاق النووي الاميركي ــ الايراني، والمتمثل في هذا الصمت المريب للبيت الأبيض تجاه ما يجري في المنطقة من تهديد ايراني لدول الخليج، وفي الوقت الذي تصمت فيه بعض الأقلام المحلية عن الاستفزازات الفارسية لدول المنطقة، في هذا الوقت الذي نحن في الكويت في أمسّ الحاجة فيه للحمة الوطنية والتكاتف، نجد القوات الخاصة تمارس القمع ضد المواطنين العزل في ساحة الارادة!
انشغلنا بأنفسنا فامتلأت محاكمنا بالقضايا الشخصية وارتفع سقف المطالبات، فارتفعت نسبة القضايا الجماعية وزاد الظلم والتلاعب في مقدرات الشعب، فضاعت مشاريع البلد وتوقفت التنمية المنشودة وحلت محلها تنمية «مشي حالك»!
القاتل الاقتصادي أو ما يعرف باللغة الانكليزية بـ Economic Hit Man، هم رجال محترفون يتقاضون أجورا عالية لخداع دول العالم من أجل تحويل مليارات الدولارات إلى البنك الدولي أو منظمات المساعدات العالمية ومن ثم لتصب في الأخير في خزائن الشركات الضخمة وجيوب قلة من الأسر الغنية التي تتحكم بموارد الأرض الطبيعية.
لم أرَ منظومة محيرة في العالم كمنظومة مجلس التعاون الخليجي، الأخطار محدقة، والتغلغل الإيراني في المنطقة بلغ أوجّه، وأصبح كالأفعى التي تعتصر الضحية حتى الموت، ومجلس التعاون يعقد الاجتماعات تلو الاجتماعات دون نتائج مثمرة أو حتى مطمئنة، فكل ما في الأمر بيانات شجب واستنكار لما يحدث في اليمن لا أكثر!
ما إن أنهى دراسته في العلوم الشرطية بمصر وبريطانيا، حتى تم تعيينه في سنة 1954 مديراً للشرطة برتبة مقدم. جاء جاسم القطامي بأفكار متطورة لكيفية جعل الشرطة أكثر كفاءة، منطلقاً من أن الأمن يتحقق عندما يقتنع الناس بأن الشرطة موجودة لخدمتهم، لا لضربهم وملاحقتهم. ولذا شعار "الشرطة في خدمة الشعب" لم يكن مجرد شعار، ولكنه كان ممارسة، تم زرعها في التأهيل والتدريب وقواعد الاشتباك وعقيدة العمل الشرطي.
كما ذكرنا في مقالات سابقة فإن خطط الحكومة "التنموية"، تتنبى النهج الاقتصادي النيوليبرالي الذي يُركّز على الخصخصة، وتقليص دور الدولة في النشاط الاقتصادي بالرغم من الفشل الذريع للسياسات النيوليبرالية في كثير من دول العالم مثل الأرجنتين واليونان وإسبانيا والبرتغال وأيرلندا وتركيا، فضلا عن دول عربية مثل مصر وتونس اللتين حققتا نموا اقتصاديا قبيل الثورات أشاد به صندوق النقد الدولي، ولكنه نمو مشوه لا علاقة له بالتنمية الحقيقية التي تستهدف تحقيق التوزيع العادل للثروة، والعدالة الاجتماعية، ورفع المستوى العام للمعيشة.
المذبحة التى شهدتها صنعاء يوم الجمعة الماضى (٢٠/٣) إما أن تكون جرس إنذار ينبه اليمنيين إلى طريق السلامة، وإما أن تكون منزلقا يورط الجميع فى أوحال طريق الندامة. ستكون شرا أفضى إلى خير إذا أيقظ الغافلين والغاضبين وحذرهم من الاستمرار فى الخصام والمكايدة. وستكون بابا لشرور أكبر إذا ما كانت بداية لحرب أهلية تضيف اليمن إلى قائمة الدول الفاشلة، التى انشغلت بالانتحار الذى ينهزم فيه الجميع وانصرفت عن الحوار الذى ينتصر فيه الوطن.
قال الفريق أول خليفة حفتر ، القائد العام للجيش الليبي ، " استبعد إجراء حوار مع المجموعات الإرهابية المتطرفة في ليبيا"، متعهداً بالقضاء على هذه المجموعات في غضون شهر.
دعا الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي إلى ضرورة تطويق التجاذبات التي يعيشها حزبه "حركة نداء تونس" إثر الأزمات التي يعيشها مؤخرا بعد انسحاب عضوين وإقصاء 3 قيادات من هيئته التأسيسية.
أطلق ناشطون مساء أمس على موقع التدوين المصغر تويتر هاشتاج تحت عنوان " #USProtectsAssadBarrels" و " #امريكا_تحمي_براميل_الاسد" للتعريف بجرائم الأسد
أعلن الاتحاد الأوروبي عن تخصيص ملياري يورو (2.1 مليار دولار) لليونان لمساعدتها على مواجهة التداعيات الإنسانية والاجتماعية للأزمة المالية الخانقة وخطط التقشف الصارمة التي نفذتها الحكومات اليونانية المتعاقبة.
لن يخرج البيان الختامي، لاجتماع المجلس المركزي الفلسطيني، في رام الله، اليوم الخميس، بقرار يوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي، أو إلغاء اتفاقية باريس الاقتصادية، بل سيتجه إلى تشكيل لجان لمتابعة هذين الملفين، مع التأكيد على بعض الإجراءات لإعادة تقييم العلاقة الاقتصادية. وفق ما أكدت مصادر لـ "العربي الجديد". وتتركز قر
استفتاء
الخدمات
اشترك للتواصل
- هل تؤيد توقيع الكويت على الاتفاقية الأمنية؟
سجل بالقائمة البريدية ليصلك جديد الأخبار ,,
البريد الالكتروني :
رقم الجوال :
 
كاريكاتير
الأولوليات
المزيد
اتصل بنا اعلن معنا الأرشيف | برمجة و تصميم Xmedia