الجمعة 25 يوليو 2014 , 28 رمضان 1435
فيلم تاريخ الحركة الطلابية في الكويت ـ قناة الجزيرة الوثائقية 21-1-2014م
You need flash player to play videos .. Get flash player
مجلس الامة
محليات
تعليم
رياضة
تقارير
اقتصاد
الثورات العربية
عربي ودولى
حصاد المدونات
منوعات
مقالات الكتاب
أكثر الاخبار قراءة
التعليقات
سيكون مخزيا ومشينا أن يُفسر صمت مصر إزاء ما تفعله إسرائيل هذه الأيام فى غزة باعتباره من علامات الرضى. لا يقوله أحد أن مصر اطلقت مبادرتها وأدانت العدوان، وانها تستقبل وفودا أجنبية ولا تمل من الجهر فى كل مناسبة بأن المبادرة هى الحل، ذلك اننى لا أتحدث عن المبادرة ولا عن الاتصالات والحوارات الدبلوماسية التى لا نعرف شيئا عن مضمونها.
حكومتنا شاطة عمرها في التأسي والتألم على ضحايا القصف الاسرائيلي لقطاع غزة. تتباكى على الاطفال الابرياء ــ طبعا اطفال الحجارة ــ الذين لم يذنبوا والنساء اللواتي لم يقاتلن احداً. لكنهم مع هذا يُقتلون ويُقصفون وتهدم البيوت على رؤوسهم. ربما مع حكومتنا كل الحق، او على الاقل بعضه.
ذكرت في مقالات سابقة أن الفرد منا لا يستطيع أن يستغني عن القراءة، سواء المتواصلة أو المقننة، في أيام معلومات أو في الأوقات المختلفة التي تتاح وتهيأ القراءة فيها.
الصعب هو الشيء الذي لا تستطيع الوصول اليه بسهولة وقد تحتاج الى وسائل مساعدة كثيرة من أجل الوصول اليه وبشق الأنفس وقد لا تنفع كل تلك الوسائل، لذلك تجد بعض الأشخاص يصفون فلانا ما بانه صعب.
"12 عاماً من العبودية"، ذلك الفيلم المأخوذ عن قصة حقيقية لأميركي من أصول إفريقية (أسود) عاش في القرن التاسع عشر، ذلك الفيلم الحائز على مجموعة جوائز أوسكار أراه أنه أعظم ما صورته الصور المتحركة التي تعرف بالسينما لكونه وثيقة إنسانية عن أحد أهم خطايا الإنسانية المتعلقة بالعبودية التي ينقلها الفيلم في حياة الأميركي – الإفريقي سليمان نورثوروب منذ اختطافه من حضن عائلته إلى العبودية وحتى عودته لها بعد 12 عاماً بأحداث رائعة يستعرضها شريط سينمائي مدته 134 دقيقة، يجسدها طاقم عظيم من ممثلين وسيناريست صاغ حوارات إنسانية بأحاسيس مرهفة، ومخرج ينقلنا إلى مواقع الأحداث برشاقة مفرطة.
تواترت كتب السير والتاريخ على رواية أن التابعي الجليل عروة بن الزبير خرج إلى الخليفة الوليد بن عبدالملك، فظهرت به قرحة الآكلة في رجله وهو في الطريق، فاشتد به السقم حتى قدم على الوليد وهو محمول، فجاء الأطباء وأجمع رأيهم على أنه إن لم يقطعوها قتلته، فقالوا: اشرب المُرقّد (مخدر)، فقال: امضوا لشأنكم، ما كنت أظن أن خلقاً يشرب ما يزيل عقله حتى لا يعرف ربه عز وجل، ولكن هلموا فاقطعوها، ولما دعي الجزار ليقطعها قال له: نسقيك خمراً حتى لا تجد لها ألماً، فقال: لا أستعين بحرام الله على ما أرجو من عافية، إن كنتم لا بد فاعلين فافعلوا ذلك وأنا في الصلاة، فإني لا أحس بذلك ولا أشعر به، فوضع المنشار على ركبته اليسرى وهو يصلي فنشروها فما حرك عضواً عن عضو، وصبر حتى فرغوا وهو يهلل ويكبر، ثم إنه أغلي له الزيت في مغارف الحديد وحسم به موضع البتر فغشي عليه، وهو في ذلك كله كبير السن، وكان صائما فما تضور وجهه، فأفاق وهو يمسح العرق عن وجهه.
كما حذرت في اكثر من مقال سابق، الحل الأمني اصبح هو المسيطر على ذهنية اغلب اصحاب القرار التنفيذي في هذا البلد! وهذا وضع مؤسف ان نعالج مشاكلنا بفرض القبضة الحديدية!
لا أعتقد ان هناك من يعترض او يمانع في تطبيق القوانين. ولكن بالتأكيد هناك الكثير ممن يعترض على تطبيق هذه القوانين وفقا للظروف وتبعا للمزاج السياسي. الحكومة كانت نايمة، في غرقة النوم عن قضايا التجنيس والعبث بالانتماء الوطني، ولم يعن لها التزوير والمحاباة التي رافقت حصول البعض على الجنسية شيئا. الآن تهب الحكومة، بكل يقظة وحرص لا لفتح الملفات للبحث في ظروف واسباب تحصل البعض على الجنسية بالغلط، ولكن لشق الصدور والتيقن من موالاة المجنسين لها وعدم معارضتهم لنهجها العام.
تقدّمت الباحثة عائشة عبدالرحمن، المعروفة بلقب بنت الشاطئ، برسالتها للدكتوراه إلى جامعة القاهرة في الخامس من أبريل سنة 1950، وكانت بعنوان «رسالة الغفران ـ تحقيق ودرس»، وهي لأبي العلاء المعري، بإشراف عميد الأدب العربي د. طه حسين، ونجحت الباحثة بتقدير امتياز، لتصبح أستاذة الأدب في جامعة عين شمس، وصاحبة عدد كبير من الكتب والأبحاث الرائدة.
بداية نشكر سمو الأمير على استضافته لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس الأخ المجاهد خالد مشعل، وبحسب المعلومة المتوافرة أن اللقاء كان إيجابيا ومثمرا، وسيصب في صالح الأخوة الفلسطينين بإذن الله.
حادثة سقوط الطائرة الماليزية في أوكرانيا، وفي منطقة يحتلها الانفصاليون الموالون لروسيا، تثبت للعالم أجمع أن الحكومة الروسية عازمة على فرض أجندتها ومصالحها ولو أدى ذلك إلى سقوط المزيد من المدنيين الأبرياء،سياسات موسكو الحمقاء، والمتهورة تتطلب ردة فعل دولية شديدة لكبحها ومواجهتها، ليس في
اعلنت مؤسسة البترول الكويتية (بلا فخر) عن تحقيقها ارباحا بلغت (1499) مليون دينار خلال السنة المالية المنتهية في 31 مارس 2014 مقارنة بأرباح قدرها (2.503) مليار دينار للسنة المالية السابقة وبذلك تصبح هذه الارباح مقارنة بارباح العام الماضي تراجعا نسبته 40 في المئة!!
أكتب من مكان بعيد جداً عن المنطقة وما يحدث فيها، والتي فرضت تداعياتها على سياق اللحظة، وخلقت سوقاً رائجة لتوقعات المستقبل سواء القريب منه أو البعيد.
قبل أكثر من 60 عاما، كان دعاؤنا في كل صلاة: «اللهم حرر فلسطين من دنس اليهود، اللهم فرج عن اخواننا المستضعفين في فلسطين»، وكان جل اهتمام العرب والمسلمين تحرير فلسطين.
كثير من مشاهير ومثقفي العصر الحديث أصبحوا مثل شاعر البلاط في السابق، الذي يقول القصائد ويمدح الآخرين من أجل المال... مقابل التنازل عن أمور كثيرة، وهو الذي باع نفسه وضميره من أجل حفنة دنانير، فتجدهم على القنوات الفضائية يمدحون الجلاد ويقفون ضد الضحية، ويكتبون المقالات التي لا تنسجم مع نفوسهم ولكن من أجل إرضاء سيدهم. وخير مثال على ذلك هو موقف حزب « الليكود العربي» مما يدور في غزة أو موقفه تجاه الشعوب العربية وهو ضد تطلعاتها ويكتب في ذلك المقالات الطوال، المتصهينون العرب يريدون من الآخرين أن يعيشوا في الذل كما هم عليه الآن، بل ويسخرون من الضحية الفلسطيني بكل قبح قبحهم الله.
صدرت كتلة الأغلبية البرلمانية بيانا صحافيا بشأن الأحداث الأخيرة مشيرا الي أن القرارات الأخيرة لمجلس الوزراء والصادرة بتاريخ ٢٠ / ٧ / ٢٠١٤ تمثل انتهاكا جديدا صارخا لحقوق المواطنين وتجاوزاً صارخا لهامش الحريات التي دأبت السلطة على تقليصها بعدوان مستمر منها وجاء فيه :
قاد شيردان شاكيري مهاجم المنتخب السويسري الأربعاء، منتخب بلاده إلى الدور ثمن النهائي من كأس العالم لكرة القدم المقامة بالبرازيل.
ما زالت إسرائيل تعتمد إستراتيجية التعتيم الإعلامي أوقات الحروب والأزمات عبر "الرقابة العسكرية" لحجب معلومات حساسة عن الإسرائيليين، وسط انتقادات وتساؤلات عن مدى جدوى ذلك في ظل الانتشار السريع للمعلومات عبر الإنترنت والهواتف الذكية بحسب الأناضول.
- قال وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف": إن المفاوضات الجارية بين بلاده والمجموعة الدولية، بشأن ملفها النووي، تمر بمرحلة تاريخية، ومهمة، بحسب "الأناضول".
اصدرت كتلة أغلبية مجلس 2012 بيانا صحافيا قالت فيه : آن الأوان أن تبدأ مسيرة الإصلاح الشامل بالعمل على تحقيق ما نص عليه الدستور في مادته السادسة من أن نظام الحكم في الكويت ديمقراطي السيادة فيه للأمة مصدر السلطات جميعا، وأن يكون في مقدمة ذلك تحقيق النظام البرلماني الكامل وجاء في البيان ما يلي
استفتاء
الخدمات
اشترك للتواصل
- هل تؤيد توقيع الكويت على الاتفاقية الأمنية؟
سجل بالقائمة البريدية ليصلك جديد الأخبار ,,
البريد الالكتروني :
رقم الجوال :
 
كاريكاتير
الأولوليات
المزيد
اتصل بنا اعلن معنا الأرشيف | برمجة و تصميم Xmedia