الأربعاء 27 يوليو 2016 , 22 شوال 1437
كلمة الدكتور ناصر الصانع - رئيس منتدى البرلمانيين الاسلاميين - في جلسة البرلمان المصري يناير 2016
You need flash player to play videos .. Get flash player
مجلس الامة
محليات
تعليم
رياضة
تقارير
اقتصاد
عربي ودولى
الثورات العربية
صحف عالمية
منوعات
مقالات الكتاب
أكثر الاخبار قراءة
التعليقات
والحال أن الغزو الصهيوني لإفريقيا، وبدء مسلسل العلاقات بين دول إسلامية في القارة السمراء، لا يمكن أن يكون بعيدا عن هذا الذي يجري. فحين يسافر وزير خارجية أكبر دولة عربية إلى تل أبيب، ويجلس في مقر إقامة نتنياهو في القدس، وهو ما لا يفعله الأميركان والأوروبيون، فمن الطبيعي أن يطبّع الأفارقة، ولا يجد أمثال إدريس ديبي، رئيس تشاد حرجا في إعادة العلاقة مع الكيان.
لجان حقوق الإنسان في العالم الغربي وما أكثرها، تظهر وتختفي تصريحاتها فجأة!
إن مسؤولية الحكومة لا تعني إخلاء طرف القوى والعناصر الوطنية والديمقراطية والتقدمية التي تقع عليها مسؤولية رفع الوعي العام، والتصدي لخطاب الكراهية الطائفي والفئوي والعنصري، مع عدم مجاملة المجاميع الطائفية والفئوية والعنصرية، أو الاصطفاف معها من أجل مكاسب سياسية آنية لا قيمة لها.
لدينا ثقافة بالية ومخزية قادها ويقودها عدد من الزعامات السياسية، وزراء كانوا أو أعضاء بمجالس الأمة أو حتى مسؤولين نافذين، جل اهتمامهم وتفكيرهم تكسب سياسي رخيص أو ترضيات شعبية أو ترتيبات سياسية، ورائدهم جميعا مصالح شخصية، وآخر اهتمامهم المصلحة الوطنية وتنمية البلد، وهؤلاء حقيقتهم معاول هدم للبلد وقيم المواطنة والعطاء والإنتاج، وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا، لكنهم حقيقة تنكبوا الطريق.
«إذا قدرت على عدوك فاجعل العفو عنه شكراً للقدرة عليه»... الإمام علي بن أبي طالب. ما الذي يجري في المنطقة من حولنا؟ وهل هو بمثابة عمل عشوائي أم أنه مخطط له بحرفية؟ ومن الذي يخطط خلف الأبواب المغلقة؟ الأخبار على وسائل التواصل الاجتماعي وفي التلفاز لا تسر... ولكن الغريب ردة فعل الناس على هذه الأحداث. ردة فعل عاطفية بعيدة عن العقلانية، وتفضيل العيش في الوهم، ومن هو المسؤول عن الطعنات المتكررة في خطاب التسامح والتعايش...
"رب ضارة نافعة". لم أجد أنسب من هذه العبارة لأبدأ بها هذا المقال، وللموضوع حكاية، حيث كنت نشرت تغريدة في "تويتر" منذ أشهر، عندما ظهر خبر "توجه وزارة الداخلية" لجمع ما أسمته بالبصمة الوراثية لكل من يقطن على هذه الأرض ومن يدخلها أو يخرج منها، من كويتيين وغيرهم، قلت فيها ما معناه بأن الجماعة يحسبون الأمر نزهة في إشارة إلى صعوبة تطبيق الأمر على أرض الواقع، نظراً لما أعرفه عن جماعتنا، أعني حكومتنا، من ضعف إداري وتنسيقي منقطع النظير.
مع ألف سلامة يا زمن التخلف والبدائية. مع ألف وثمانمئة سلامة. سنرمي خلفك سبع حصوات سمان – خلاص - نحن الآن في عهد الوزير يعقوب الصانع، عهد التطور والتقدم و"التوماتيكي". يعقوب هو الذي طبع لنا المصحف الشريف، وسجل اسمه عليه، كي تتذكره الأجيال. ولولاه لكنا ما زلنا نقرأ المصحف منقوشاً على جدران الكهوف، والمعادن، وجريد النخل، وورق البردي... يا ما أنت كريم يا رب.
فاجأ الانقلاب التركي العالم، علمت بوقوعه من صديق سوري في ظل مناسبة فرحة لأصدقاء مشتركين في أوروبا. تحدثنا قليلا، كان خائفا: لو نجح الانقلاب ستسقط حلب قريبا ولن يكون للسوريين داعم، وسيدمر هذا ملايين اللاجئين الذين يلقون في تركيا معاملة متميزة“ حاولت ان أطمأن صديقي السوري فاردفت قائلا:
كثير من الليبراليين العرب وقع في فخ التناقض الفكري، بدأ هذا الأمر يتضح عقب نتائج ثورات الربيع العربي، خصوصا في مصر، عندما أيد كثير منهم الإطاحة بحكومة منتخبة، عن طريق انقلاب عسكري، فقط لأنها حكومة “إخوانية”، وآثر هؤلاء الاستبداد على الحرية، وحكم العسكر على التعددية، وفي انقلاب تركيا “الفاشل” انفرجت أسارير الكثير منهم لأن حكومة العدالة والتنمية كانت في طريقها للنهاية على يد انقلاب عسكري كذلك.
لم أضحك طويلاً في الأسبوع الماضي خلال متابعتي للقنوات الفضائية العربية ولا سيما المصرية في تعليقها على أحداث المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا، كما ضحكت على تلك المحطة التي أعلنت نجاح محاولة الانقلاب
يكتسب القانون أهميته من مدى عدالته، باعتباره الأداة التي تُنظّم الحياة العامة سواء بالنسبة إلى العلاقات بين السلطات العامة أو بينها وبين الأفراد، فالقانون في النهاية مجرد وسيلة تحدد شكلها أي تصوغها وتُقرها المؤسسات الدستورية، ثم تقوم الحكومة، بعد ذلك، بتنفيذها.
جاء خبر بالبنط العريض في الصفحة الأولى بجريدة الراي الآتي: صرخة نيابية لـ'أهل النخب': كفاكم زجاً للشباب بالسجون... وفي الخبر 'النصيحة والتحذير الأبوي' من آباء مجلس الأمة جاءت عبارة سبقتها 'من خلال حضهم على ارتكاب الجرائم دون إدراك منهم لعواقب الأمور'!
ما ضمانة عدم استبداد الاسلاميين بالسلطة إذا وصلوها عن طريق الديموقراطية؟ كان هذا السؤال دارجا على ألسنة التيارات العلمانية قبل الربيع العربي، وهو يعبر عن خوفهم من أن يكون تبني الحركات الإسلامية للعمل السياسي خيارا تكتكيا من أجل الوصول إلى السلطة، ثم الانقلاب عليها والاستبداد بها، لكن الربيع العربي أسقط هذا السؤال، ورمى به في الجهة الأخرى.
التقيت قبل فترة بأكاديمي عربي زار الكويت مؤخراً، تحدثنا في عدة أمور سياسية واقتصادية، ولكن توقفنا كثيراً حول حرارة الطقس اللاهبة في الكويت، والتي ما فتأت عاماً عن عام تسجل أرقاماً قياسية في ارتفاعاتها، وتجعل الحياة خارج الأماكن غير المكيفة شبه مستحيلة حتى في أول ساعات النهار، كما تهدد حياة العمالة التي يتوجب عملها التواجد في الأماكن المفتوحة في الصيف.
تجري الانتخابات الاميركية في وسط حاد من التطرف والأعمال الأرهابية المتفرقة في عدد من الدول الشرق الأوسطية والأوروبية واخرها احداث مدينة ميونخ، بالاضافة الى اعمال الشغب ما بين السود والشرطة في مدينة دالاس والتي انتشرت فيما بعد الى عدد من المدن الاميركية حيث اندلعت بشكل مفاجئ لتضيف المزيد من الشعبية لصعود ترامب مرشح الحزب الجمهوري والذي حسم بشكل نهائي اخيرا في مدينة كليفلاند ضد خصمه تيد كروز، حيث تم اعلان اختيار نائبه مايك بنس النائب السابق وحاكم انديانا حيث برز لاصلاحاته الاقتصادية في المدينة وهو من اليمين المسيحي المتشدد.
أعلن نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية ووزير النفط بالوكالة أنس الصالح أن النتائج الأولية للحساب الختامي للادارة المالية للدولة عن السنة المالية 2015/2016 أظهرت تحقيق عجز مقداره نحو 5ر5 مليار دينار كويتي مقارنة مع العجز المقدر في مشروع الميزانية لذات السنة والبالغ نحو 2ر8 مليار دينار بافتراض متوسط سعر للنفط قدره 45 دولارا.
اعلن رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم فض دور الانعقاد العادي الرابع للفصل التشريعي ال14 على ان يبدأ دور الانعقاد المقبل أعماله في شهر اكتوبر المقبل.
كشف النائب د.عبدالرحمن الجيران ان مشاركته في المجلس الحالي جاءت استجابة لطلب اخوة احبهم في الله بناء على فتوى قديمة للعلماء الكبار بجواز المشاركة بالمجالس النيابية رغم ما فيها من مخالفات.
انخفض سعر برميل النفط الكويتي 18 سنتا في تداولات أمس الثلاثاء ليبلغ مستوى 87ر42 دولار امريكي مقابل 05ر43 للبرميل في تداولات يوم امس الاول وفقا للسعر المعلن من (مؤسسة البترول الكويتية).
توصل مسؤولو النادي الأهلي المصري، لاتفاق للاستغناء عن خدمات صانع الألعاب الصاعد رمضان صبحي إلى نادي ستوك سيتي الإنجليزي في الموسم الجديد.
استفتاء
الخدمات
اشترك للتواصل
- هل تؤيد توقيع الكويت على الاتفاقية الأمنية؟
سجل بالقائمة البريدية ليصلك جديد الأخبار ,,
البريد الالكتروني :
رقم الجوال :
 
كاريكاتير
dasdsa
المزيد
اتصل بنا اعلن معنا الأرشيف | برمجة و تصميم Xmedia