الأحد 01 مايو 2016 , 24 رجب 1437
كلمة الدكتور ناصر الصانع - رئيس منتدى البرلمانيين الاسلاميين - في جلسة البرلمان المصري يناير 2016
You need flash player to play videos .. Get flash player
مجلس الامة
محليات
تعليم
رياضة
تقارير
اقتصاد
الثورات العربية
عربي ودولى
صحف عالمية
منوعات
مقالات الكتاب
أكثر الاخبار قراءة
التعليقات
كسب احترام الآخرين معنى عظيم يحرص على تحقيقه كل إنسان يشعر بقيمة نفسه وتقدير ذاته، ولذلك تجده يتجنب كل موقف أو تصرف يجعله غير محترم عند الناس.
هي سنة الحياة.. لها بداية، ولها في الحياة الدنيا نهاية.. ولكن هذه النهاية هي البداية الحقيقية للحياة الأخروية. إن المنية حين تكون في حد ذاتها سُنة إلهية لا يفر منها أحد، فإنها تصيب الجميع، ولكن قد ينشأ عند البعض شعور غريب بأن الموت يختطف الطيبين دون غيرهم، ولكن تفسير هذا الشعور، وببساطة هو أن الذين على هامش الحياة لا يحس الناس برحيلهم، أما اذا كانوا من الرموز أصحاب البصمات الطيبة فإنهم يُفتقدون.
تحمّل وفاة الرموز الدعوية الإسلامية والسماع لتاريخهم وانجازاتهم، الأجيال اللاحقة مسؤولية كبيرة لما لهذه الإنجازات والصفات الحميدة من أثر عميق في الواقع، وهذه الصفات والإنجازات الكبيرة لا شك أنها بُنيت في سنوات كثيرة مليئة بالصبر والعمل والإخلاص. وسنكون في هذه المقالة البسيطة على أحد أطراف موائد الكرام خالد الزير «بو بدر» والمربي الشيخ أحمد يوسف الفيلكاوي «بو يوسف» رحمهما الله، لنتناول أشياء بسيطة من سيرتهما العطرة ووصفاتهما الطيبة وانجازاتهما الخالدة.
انشغلت الأوساط الشعبية والرسمية في المنطقة خلال اليومين الماضيين بالرؤية الاقتصادية التي أطلقها ولي ولي العهد وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان للمملكة في عام 2030، في لقاء تلفزيوني تحدث فيه عن جوانب كثيرة، أهمها ربما تمكن السعودية من الحياة دون الاعتماد على موارد النفط في عام 2020، وتطرق للمرة الأولى إلى رقابة شعبية على صناديق استثمارية ستنشأ، وتحويل المملكة إلى موقع لوجستي عالمي لنقل البضائع، واعتبر كذلك الأمير محمد أن جسر الملك سلمان الذي سيربط السعودية بمصر حدث مهم في دعم الرؤية الاقتصادية لبلاده.
ينعقد المؤتمر العام للحركة الدستورية الاسلامية (حدس) مطلع الاسبوع المقبل، لمناقشة الاستمرار في تبني موقف مقاطعة الانتخابات النيابية، او انهاء المقاطعة، والبدء في الاستعداد لخوض غمارها!
نعيب على بعض الأطفال عنادهم وصلابة رؤوسهم وقوة بأسهم، في الإصرار على بعض الأشياء وعدم التنازل عنها، أو التمسك ببعض الحاجات وعدم التخلي عنها.
تشهد الساحة السياسية هذه الأيام «صيحة» وثيقة الإصلاح المالي والاقتصادي التي تنوي الحكومة تطبيقها بهدف ايجاد موارد غير نفطية وترشيد الانفاق وفرض الرسوم والخصخصة وتحريك الاقتصاد لتغطية العجز في الميزانية !
من يعرف "فراش البلدية"، سيعرف بسهولة من هو "الجبنة الكبيرة". حكاية التمويه، واستغلال النفوذ للإثراء غير المشروع، واختلاس الأموال، يبدو أنها صارت ثقافة سائدة مع الحقبة النفطية. حكاية فراش البلدية تم ردمها، ووضعها في مطمر منذ فضيحة تزوير وثائق الأراضي منتصف الستينيات. في إطار بحثي لرسالة الدكتوراه جمعت الكثير من الوثائق النادرة حول التلاعب بالتثمين والأراضي
أعلن وزير المالية أنس الصالح أن "الوثيقة، يقصد وثيقة الحكومة المُسماة "وثيقة الإصلاح الاقتصادي والمالي"، لم تتضمن خصخصة مرفقي التعليم والصحة، بل أشارت إلى خصخصة إدارة المدارس والمستشفيات فقط"، مبيناً أن هذه الخطوة "لا تمثل نقل ملكية المرفقين إلى القطاع الخاص، بل تأتي للاستعانة بخبرته الإدارية لرفع كفاءة الخدمات العامة تحت إشراف الأجهزة الرقابية في السلطتين التنفيذية والتشريعية". (الجريدة 24 أبريل 2016).
خلاص. إلى هنا وخلاص... بعد عقد من الزمن، أعلن توقفي عن إدارة البرامج التلفزيونية الخاصة بالشأن الكويتي.
وزير المالية صرح بأن «هناك الكثير من اللغط الذي يدور في ما يتعلق بموضوع الخصخصة، مؤكدا أن الحكومة لم ولن تتخلى عن دورها في توفير المنافع والخدمات للمواطنين، ولن تكون هناك عمليات بيع لأصول وموجودات الدولة لأفراد أو شركات خاصة لاحتكارها كما يصوره البعض» 2016/4/24.
ينشط هذه الأيام خفافيش نهب البلد وشفط ثرواته بصورة غير مسبوقة، أمام أنظار مجلس أمة وصل إلى الهزل بهيمنة البعض فيه أو من خارجه، وفي ظل حكومة ربما تعمل وفق اجندات خاصة تسعى حثيثاً لبيع البلد ومشاريعه تحت ذريعة الخصخصة، رغم أن القطاع الخاص جل نشاطه وإمكاناته هي الاقتيات على المشاريع الحكومية بمناقصات مبالغ بتكلفتها، والتي ينبغي ألا تتجاوز %10 – %20 مما رصد لها، وخير مثال جامعة الكويت بالشدادية، فميزانيتها ملياران ونصف المليار دينار كويتي، وحقيقة كلفتها لا تتجاوز 300 إلى 500 مليون، متمنياً من ديوان المحاسبة وهيئة مكافحة الفساد فتح ملفها، فللعلم إن تكلفة بناء 15 جامعة خاصة حتى الآن لم تتعد 300 مليون دينار، رغم تباعدها المكاني واختلاف تخصصاتها، وتستوعب نحو 40 ألف طالب، أي أكثر من القدرة الاستيعابية لجامعة الشدادية، بنهب مخز ومحزن لثروة البلد.
أصبح مشهد الهروب الكبير والذي يتم في شكل شبه يومي، مألوفاً... فحين تشير نشرات الأخبار إلى غرق وموت أكثر من 300 شخص وهم يستغلون القوارب المتهالكة، يمر الخبر مرور الكرام من دون ان تتحرك اي مشاعر.
أحياناً يصبح اليأس ضرورة، ففي بعض الأحوال، قد يكون من الأفضل أن نتقبل اليأس كقضية ضرورة، فاليأس من عجز الإنسان عن تغيير وضعه الخاص أو الحالة المحيطة به يصبح ضرورياً لإنهاء المعاناة النفسية، فالمريض بسرطان متأصل بجسده ولا جدوى من علاجه، مثلما أخبره الأطباء، يصبح اليأس لحالته ضرورة، حتى يرتاح من أوهام الأمل أنه قد يتعافى يوماً ما بمعجزة هي ضرب من المستحيل، عندها يصبح التسليم بالقضاء والقدر، وبأن ساعة خلاصه بنهاية الحياة هي أقرب له من غيرها، لا أكثر، فالكل سيموت، والفرق أن قطاره سيوصله إلى محطة النهاية قبل غيره، عندها يصبح اليأس علاجاً رائعاً له كي يحيا يومه لحظة بلحظة دون وهم وأمل كاذبين.
لا يتوقع أن تكون المفاوضات الجارية في الكويت سهلة، وخاصة فيما يتعلق بوقف إطلاق النار أو تعليقه، ومشروع الإنقاذ السياسي المتوقع، فهذه طبيعة المفاوضات دائماً، إلا أن المسرح الكويتي ووجود شخصية صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد وتدخله في الوساطة المباشرة قد يكون بمثابة المفتاح الرئيس لاختراق مهم في طريق المصالحة.
دّشن الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، ولي العهد السعودي،أمس الأربعاء، حسابه الرسمي الموثّق على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، لينضم بذلك إلى عاهل بلاده الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي يملك بالفعل حسابًا على الموقع ذاته.
دقّت إحصائية تربوية حديثة ناقوس خطر انتشار العنف داخل المدارس، بعدما رصدت وجود 22 ألفا و205 حالات «عدوان لفظي وبدني» على معلمين وطلاب داخل مدارس البلاد في مختلف المراحل التعليمية والمناطق الست خلال العام الدراسي الماضي وحده.
يبدو أن الكلاسيكو هذه المرة بدأ مبكرا قبل المباراة بعدما أطلق زين الدين زيدان المدير الفني لنادي ريال مدريد و لويس إنريكي المدير الفني لنادي برشلونة تصريحات نارية خلال المؤتمر الصحفي على هامش لقاء الغد .
زعمت صحيفتان إيطاليتان الأربعاء، أن المسؤول الأمني المصري الذي كان تولى قيادة التحقيقات الأولية في مقتل الباحث جوليو ريجيني، هو الذي أمر بخطفه وتعذيبه.
فذت السلطات الصومالية، حكم الإعدام في حق صحفي سابق انضم إلى حركة الشباب الإسلامية وتورط في قتل 5 صحفيين صوماليين.
استفتاء
الخدمات
اشترك للتواصل
- هل تؤيد توقيع الكويت على الاتفاقية الأمنية؟
سجل بالقائمة البريدية ليصلك جديد الأخبار ,,
البريد الالكتروني :
رقم الجوال :
 
كاريكاتير
dasdsa
المزيد
اتصل بنا اعلن معنا الأرشيف | برمجة و تصميم Xmedia